الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 قصيدة الغبار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وح(العرب)ش
مؤسس الموقع
مؤسس الموقع
avatar

ذكر عدد الرسائل : 278
العمر : 23
من أين علمت عن المنتدى : أنا منشئ المنتدى
الإقامة : مصر
تاريخ التسجيل : 04/01/2008

مُساهمةموضوع: قصيدة الغبار   الأحد 20 يناير - 12:48

اقدم اليكم قصيدة(الغبار)

ما فوق خمسين عاماً
والكتابةُ : بـين أظفار الكآبة
تحت سيّاف الرقابة
.. لا يسرَ .. لا مفرَ
ولا انتصارْ !!
ما فوق خمسين عاماً
يتربصون ،
بأجنحةٍ تدير الهواء ناحيتنا
بشمسٍ تدبر كل صباح كيف يكون كسب الصغار
وباللغة التى :
أدعيةٌ
وأقبيةٌ
ومئذنةٌ
ومسبحةٌ
وأحلامٌ
وأرحامٌ
وأنصارٌ
ومسمارٌ فى دبر الكبار

ما فوق خمسين عاماً

والعروبة مثخنةُ بالقُـراح
وباقتراع الموتِ على البطاح
لا شئ يذكره لنا التاريخُ :
غيرَ إخفاق القرار ..
وانكسار تلو انكسارْ

ما فوق خمسين عاما

وعصيّهم ..
تقصم ظهرنا
تهُشّنا
ويطلع فى رأسها :
النصل المضمّخ من دمانا ،
وعندما نثور :
نثورُ كالحلم فى رأس البليد
كالفسل يطرده الجليد
وإن كبر علينا الأمر
نُشعِر !
نُشعـِرُ .. بالربابة فى الديار :
أن السيد باع الهوية :
بيعة هنية
وخذل الكثرة الجيعى
فأتى الذِّيبُ ..
يأكلنا ..
فتركنا الراية الكبرى على التراب
وتسلم الأشرار.

نثورُ نثورْ
ونقلبُ الدنيا لألفِ عامْ
وحكامٌ تُمِيتُ وتُحيي فى حكامْ
نفسُ المسيرة .. نفسُ المرام
ننطح رأسنا فى الحائط ..
ونرتد للأرض
لم نعد غير بائعي الورد
لم نعد غير حواة الكلام
لم نعد نملك الرد
لم يعد لدينا السلام
ما لدينا هو: السيد المُطاع
وما لديه هو :
غير السائق شاهق القامة
والسيارة السوداء المفخمة
والحارس الزنهار
نفس المواقع ..
والمقاعد
والقواعد
والسترة الواقية اللعينة :
من الفقراء والحشرات ..
و البراغيث التى تقفز الأحداث
وتأخذ الأدوار
توارثنا التخاذل والتواهن
والتنطع
والتسكع
والتلكع
كما لو أتينا الدنيا نحسبها
امرأةً نعشش عندها ،
وداراً للقمار

غيّرنا خارطة الضمير فينا
غيرنا الفطنة والكياسة
ملامحنا هي الدمغات الملوثة
على ورق السياسة
وأبداً أبداً ..
طريقة الحكم فى استمرار !
××××
كالنملة فوق الأرض نسير
وماذا سيعطيك البوقُ غير الصفير
والعين تدمع للنفاق ..
والارتزاق
والانهيار !!

أدوار البطولة فى الخمسين عاماً:
فقط أدوارْ !!
وعلى طاولة المسرح :
لا زالت الأخشابُ أخشابٌ
والأستارُ أستارْ !!
لا جمهور يصفق للنكتة الغبية
فمبلغ النهايةِ فى القصة الدنّية :
هو النرجسية ،
أن نلعب كلنا : الثور
ونُمِيتُ بطولةَ الثـٌوّار !!
***
ألم يُولد فيكمو الوطن النبي ؟!
ألم يخرج منكمو الوطن الأبي ؟!
ألم يُسمع عنكمو الوطن اليعربي ؟!
ألم يكفر رجلٌ واحد ..
بالقحط والنفط والسحت
ويُسقِط فوق المؤمنين الجدار ؟!
××××
يا معشر الساسة الطيبين
أفنيتم العمر الطويل
فى إهدار الكرامة وإراقة النخوة
فصار نصفنا : الموتى
ونصفنا الباقى : العميل
يا معشر الساسة ..
المفعمين براحا
خذوا عنى قضيتكم
فمحنتكم : هى الصراحةْ
محنتكم :
هى أن محنتكم كبيرة
كلما زدتم تنازلاً
و زدتم الشعب انفتاحا
محنتكم :
أن الأمةَ كلها .. ولدتْ سفاحا!!
××××
يا معشر الساسة الطيبين ..
دعوني أفجر فيكم اللعنة
إنها.. سنةٌ جديدة أتت
لتُكمِل البقيّـة
أتت ومعها :
النكسة البرية
والنكسة الجوية
والنكسة البحرية
أتت ولم نفعل غير الشعر
وهل يخلق ألفُ كتاب منه نبياً
ولا نقتله كعادتنا ؟!
وهل يرفع هذى الشكوى إلى سادتنا
أن عادة دفن الرأس : عار !!
××××
لم نفعل غير الشعر
فتخلفت فينا ألف مصيبة
وتخولق ألف مليون ثرثار
لم نفعل غير الشعر
ومعجزةٌ كبرى :
أن تُخْلَق فينا قصيدة ..
تثير حتى الغبار !

مع تحياتي(مدير المنتدي)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alarab.your-talk.com
 
قصيدة الغبار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ~*¤ الاقسام العامه ¤*~ :: قـسـم مـلـتـقـى الأعـضـاء-
انتقل الى: