الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 المناوي: المعارضة في برامج التليفزيون المصري ليست مجرد ديكورا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الإداره العامه
عضو ساكن هنا
عضو ساكن هنا
avatar

ذكر عدد الرسائل : 531
العمر : 23
تاريخ التسجيل : 04/01/2008

مُساهمةموضوع: المناوي: المعارضة في برامج التليفزيون المصري ليست مجرد ديكورا   الثلاثاء 1 أبريل - 11:46

مصراوي - خاص - دافع عبد اللطيف المناوى رئيس قطاع الأخبار عن مساحة الحرية في برامج التليفزيون المصري، مشيرا الى القفزة الكبيرة التي تحققت في البرامج السياسية.

وأكد المناوي أن الخطوط الحمراء قد تقلصت كثيرا بفضل مناخ الحرية الذي نعيشه منذ سنوات وأصبح للمعارضة مكان ومساحة فيه، وأصبحنا دائما فى مكان الحدث

لكنه اعترف فى نفس الوقت بأننا لم نحقق بعد ما يتناسب مع مكانة مصر وريادتها في المجال الاعلامي، بالمقارنة بقنوات أخرى عربية وعالمية ما زال أمامنا الكثير لنكون علي نفس مستواها.

وقال: إننا نحاول تعويض التأخر في التطور التكنولوجي والشكل، عن طريق التغيير في المضمون بهدف استعادة ثقة المتلقي مرة أخرى.

وأضاف: أننا بقدر الإمكان نحاول أن نكون مهنيين وحرفيين، ولقد كان البعض يلومنا لماذا لا تعرضون المظاهرات؟. ولكننا كنا بالفعل نقدم المظاهرة ، ولكن بقدر المظاهرة! بمعني لو أن هناك مائة متظاهر أمام نقابة الصحفيين فليس مطلوبا مني أن أنقلها علي الهواء حتى أكون موضوعيا!

وأضاف: أنا أصبح غير موضوعي فى حالتين: الأولى، عندما أضخم مظاهرة لا يشارك بها سوى مائة شخص، وأتناولها من زوايا تبينها أكبر من حجمها الحقيقى، فتبدو كما لو كانت جحافل مصرية تخرج في الشوارع، وأنقلها كما لو كان بالبلد حالة من الاحتقان وأن النظام سيسقط غدا، والحالة الثانية أن أتجاهل تماما هذا الحدث!

واستطرد: انا أعتبر الموضوعية أن نقول إن بعض القوى السياسية خرجت للتعبير عن وجهة نظرها في موضوع ما الحدث الكبير الذي انفردنا به عن كل القنوات الأخرى، وكنا داخل المكان هو إضرابات المحلة وكفر الدوار، وتقديري أن شعور المضربين بأن وجهة نظرهم تعرض في تليفزيون الدولة كانت أحد الأسباب فى استعادة الناس الثقة بأن هناك حوارا، وأن هذا المكان من أجل تعبير كل القوى عن نفسها.

ونفى أن يكون السماح بقدر من حرية الكلام والتعبير حيلة من الدولة لامتصاص غضبها، وقال:لا ليس امتصاصًا فقد كان يتم تجاهلها من قبل .. هناك 20 ألف عامل معتصم هذا حدث لا يمكن تجاهله كما انه لا يمكن تجريمه لأنه ليس دورى أن أجرّمه ، أو أن أشجعه، كل دورى أن أنقله وأنقل مطالبهم، ثم أنقل ردود المسئولين من ناحية أخرى، هذا حق الناس أن تستمع إلي كل وجهات النظر وهذا ما نفعله!

واضاف: ثم هناك مفهوم مهم أود أن أوضحه وهو أننا تليفزيون الدولة ولسنا تليفزيون الحكومة! فالحكومة هى جزء من الدولة والدولة هي الكل، والتحدي الحقيقي الذي نسعى إليه هو أن يكون التليفزيون للدولة، وليس للحكومة!

وعن اتهام التليفزيون بأنه يقدم المعارضة من خلال البرامج الإخبارية كمجرد ديكور قال المناوي: قوى المعارضة كلها ولي صداقه بهم جميعا لا أعتقد أن أى أحد منهم لم يفتح له المجال كي يكون معنا علي الهواء، لأن معظم برامجنا علي هواء، وإذا لم يكن هناك عدد كبير فى المعارضة فهذا ليس مسئوليتي لأن عددهم ليس كبيرا مع الأسف، ولكن كل الأحزاب موجودة، وبالتالي فهم ليسوا ديكورًا ولا يقبل أحد منهم أن يكون ديكورًا فلا يمكن أن يكون محمود أباظة أو منير فخري عبد النور أو رفعت السعيد – أو غيرهم يقبل أو يمكن أن يكون ديكورًا.

وعن تدني مستوى نشرات الأخبار المحلية قال المناوي: إن تطوير نشرات الاخبار يحتاج وقتًا ويحتاج إلي إعادة النظر من ناحية المتلقي، ليقيم كيفية الأداء لدينا .. ولكن اليوم وفي كل القنوات المذيعون لديهم فترات لتحرير الأخبار ، من يعرف يكتب ومن لا يعرف يتعلم، حتى نصل في النهاية لأن يكون مذيع النشرة قارئًا جيدًا لأخبارها، وحينما يكون هناك ضيف علي الهواء يعرف جيدا كيف يحاوره.

واضاف: مع الأسف لم يكن هذا يحدث من قبل..ومن هنا جاءت فكرة الاستعانة بالصحفيين ، والصحفيون يشكلون مرحلة انتقالية تاريخية، فقد كان التليفزيون يتعامل علي أن العمل التليفزيوني منبت الصلة عن العمل الصحفى، فى حين أن ما يحدث في التليفزيون يكاد يسمى صحافة تليفزيونية! إذن فالفجوة التي كانت بين الصحافة المقروءة والصحافة التليفزيونية تحتاج أن تغلق، وفي النهاية هما الاثنان عمل صحفى، فالمذيع والمحرر هنا اليوم مقتنعان بأنهما صحفى..وهذا لا يعني أنه ليس لدينا مذيعين على مستوى جيد.

واختتم كلامه: لقد خرجنا كثيرا علي الهواء، فالأحداث لا تتوقف في البلد، وكل شيء ننقله علي الهواء نحن نعمل بسياسة الهواء ، وعندما تكون هناك نشرات بها أحداث ساخنة لا يكون لدي المذيع أو المذيعة نص، وكل ما لديه خبر يدخل علي أثره في حوار.. وهناك برنامج صباح الخير كله علي الهواء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المناوي: المعارضة في برامج التليفزيون المصري ليست مجرد ديكورا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ~*¤ الاقسام المنوعه ¤*~ :: قـسـم الأسـهـم والأخـبـار الـعـامـة-
انتقل الى: